من نحن ؟ | فريق العمل | للاتصال بنا

هاي تيك

البنك الدولي يحذر من الاستعمال المحدود للأنترنت عالي الصبيب لدى المغاربة

نشر

أكد البنك الدولي، في تقرير له على ضرورة توسيع قاعدة استفادة المغاربة بمختلف جهات المملكة من خدمات الأنترنت عالي الصبيب المعروف باختصار ADSL.

وأبرز التقرير ذاته، الذي أنجرته الشركة المالية التابعة للبنك الدولي، أن تطور المغرب على مستوى خدمات الأنترنت الثابت العالي الصبيب لا يصل إلى كافة المناطق، وهو ما يستلزم ضرورة فتح شبكة استغلال الأنترنت أمام بقية الفاعلين في قطاع الاتصالات لتوفير خدمات هذا النوع من الأنترنت للمساهمة في التنافسية الدولية في القطاع.

ومقارنة مع دول منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط، يعد الأنترنت العالي الصبيب في المغرب، هو الأضعف، إذ يتراوح بين 17.5 في المائة في المنازل بالنسبة للثابت، و41 في المائة بالنسبة إلى المحمول، في حين أن المتوسط بمنطقة “مينا” يتراوح بين 41 و85 في المائة، وبأوربا الشرقية التي يصل فيها المتوسط إلى 50 في المائة بالمنازل و100 في المائة بالنسبة إلى المحمول.

إلى ذلك أشار التقرير إلى أن المغرب، تراجع في الآونة الأخيرة، على مستوى الأنترنت، بسبب ضعف المنافسة على توفير خدمات الأنترنت في كافة جهات المملكة، لا سيما المناطق النائية، وهو السبب الذي جعل لائحة أفضل الدول توفيرا للأنترنت عالي الصبيب بالمنطقة خالية من المغرب.

وارتباطا بالموضوع، كانت الوكالة الوطنية لتقنين المواصلات، قد أوصت، في وقت سابق، بضرورة فتح باب المنافسة أمام جميع الفاعلين من أجل توفير خدمات أنترنت ذات جودة وبمناطق أوسع.

 

شــاهد أيضا

Copyright © 2019 Zen communication - Tous droits réservés