من نحن ؟ | فريق العمل | للاتصال بنا

مستجدات

المجلس الجماعي لوجدة يخرق حالة الطوارئ الصحية

نشر

في ظل إجراءات حالة الطوارئ الصحية، التي تعرفها المملكة منذ يوم الجمعة الماضي، وما تفرضه السلطات العمومية من إجراءات موازية، دعا عمر احجيرة، رئيس جماعة وجدة، إلى عقد دورة استثنائية للجماعة، وذلك يوم الاثنين 30 مارس الجاري، وفي جدول أعمال يتضمن مجموعة من النقط.

ويعد رئيس جماعة وجدة، أول رئيس يقوم بخرق حالة الطوارئ الصحية، خاصة وأن المجلس الجماعي يتكون من 65 عضوا، وفي حال إذ حضر هؤلاء الدورة، فإن العدد سيرتفع إلى حوالي 80 شخصا، لا سيما وأن الأمر يتطلب حضور أعضاء اللجان.

وأشار عمر احجيرة، المنتمي إلى حزب الاستقلال، إلى أنه يسعى إلى عقد الدورة واستدعاء أعضاء الجماعة لاستكمال النصاب القانوني، مبرزا أنه في حال إذا أشرت السلطة المحلية على نقاط جدول أعمال الدورة، فإنه سيقتصر الحضور على 3 أعضاء من كل فريق.

ويأتي عقد الدورة الاستثنائية، في الوقت الذي يشهد فيه المجلس الجماعي لمدينة الألفية، عدة صراعات بين المنتخبين.

ومن أبرز النقاط الذي يتضمنها جدول أعمال هذه الدورة الاستثنائية “الغريبة”، الدراسة والتصويت على تعديل دفتر التحملات الخاص بتجزئة “البستان”، وهي النقطة التي أثارت مجموعة من ردود أفعال قوية وصلت حد التراشق بالاتهامات بين أعضاء المجلس.

شــاهد أيضا

Copyright © 2019 Zen communication - Tous droits réservés