من نحن ؟ | فريق العمل | للاتصال بنا

صحة وأسرة

مغربي يقدم خدمات شبه طبية بتقنيات حديثة

نشر

في الآونة الأخيرة تداول الناس أخبار المعالج باستخدام الطاقة، فمن هو؟ وكيف ويتم العلاج؟ وما تفاصيل الموضوع؟

هشام هو معالج بالطاقة، اكتسب شهرة واسعة ليصير حديث القيل والقال في كل مجلس، معروف بمهاراته وتقنياته العلاجية في جميع أنحاء العالم وليس المغرب فقط.

ولد وترعرع في الدار البيضاء، غادر نحو الديار البلجيكية في سن مبكرة لإتمام دراسته، يتمتع هشام بمواهب عدة، حيث أعار اهتماما كبيرا لدورات تكوينية في التدليك الطبي، وبعدها في الريكي، وهناك كان اكتشافه لموهبته العلاجية وقدرته على العلاج. لم يكن الأمر بغاية السهولة، إذ كان لزاما عليه تفهم وضعه أولا، فحاول استشارة الأطباء والمعالجين الطبيعيين الذين أكدوا بالإجماع إن قدراته هي عبارة عن موهبة ربانية. ليكتشف أنه ليس الوحيد في العالم، بل هنالك دراسات علمية أتبتث حالات مشابهة في خمسينيات القرن الماضي، إضافة إلى معالجين في الوقت الحالي بأستراليا وكندا.

كل هاته الأحداث قادت هشام، لتقبل حقيقته ليحاول مساعدة أكبر عدد ممكن من الناس، طبعا حسب استطاعته وتفرغه من التزاماته العائلية والعملية.

من خلال تقنياته الفريدة، يمكن لهشام تنظيم طاقته واستخدامها لتخفيف الألم وعلاج مرضاه من خلال تقنية بث الطاقة الإيجابية دون الحاجة إلى لمس المريض. فمن إثبات مهاراته قام مرارا ببث مباشر على انستغرام حيث أظهر أنه يمكنه نقل الطاقة عن بعد دون الحاجة إلى أن يكون في نفس الغرفة أو حتى في نفس بلد المريض.

ومع استمرار عمل هشام كمعالج بالطاقة، شرع في مساعدة الآخرين ليتمكن بنجاح من علاج حالات مختلفة، بما في ذلك، الدوار، الحساسية الموسمية، الصداع النصفي، ألم المفاصل، وعرق النسا …

ومع ذلك، فإنه لم يرفض أي شخص يأمل في الاستفادة من علاجه. فحبه للآخرين، تواضعه، ورغبته الصادقة في المساعدة جعلته مقصدا شعبيا للأشخاص الذين يأملون في الراحة والشفاء من آلامهم دون آثار جانبية. إلى يومنا هذا يستمر في اختبار مهاراته، وهو دائما على استعداد لاختبار حالات جديدة لمعرفة ما يمكنه فعله لمساعدة الآخرين.

شــاهد أيضا

Copyright © 2019 Zen communication - Tous droits réservés